شرعت تويتر في الترويج مؤخرا  لخدمة إعلانية جديدة حتى تتيح للمعلنين والمروجين لإطلاق إعلاناتهم ضمن التغريدات التي يتم مشاركتها في منصات أخرى غير منصات شبكتها الاجتماعية غلى جانب موقعها الإلكتروني والتطبيقات الرسمية.

 

وقالت العديد من المصادر المسؤولة من تويتر أن الشبكة قامت خلال الأسبوع الماضي بعرض الخدمة الإعلانية الجديدة على مجموعة كبيرة من المعلنين، فضلا عن الترويج لها خلال معرض CES التقني الذي أقيم في الفترة مابين 6 و9 يناير الجاري.

وتسعى تويتر على الدوام الاستفادة أكبر قدر ممكن  من حجم المشاهدات العالي لتغريدات مستخدمي شبكتها الاجتماعية عند مشاركتها على مواقع إلكترونية خارجية أو تطبيقات أخرى غير تابعة لها.

وكانت تويتر قد كشفت في ملتقى كبير للمستثمرين، خلال شهر نوفمبر الماضي، أن التغريدات التي يتم تضمينها خارج المنصات التابعة لها، سواء خارج شبكتها الاجتماعية أو تطبيقاتها الرسمية، تحصل على نحو ما يقارب 185 مليار مشاهدة  بمعدل كل ثلاثة شهور.

وكانت تويتر قد ناقشت خلال الجلسات التي عقدتها من أجل  الترويج لخدمتها الجديدة سبل طرق التعاون مع ما أسمتهم بالناشرين، وهم أصحاب المواقع والتطبيقات الخارجية التي تعرض التغريدات، وكيفية اقتسام الأرباح والنسب كل الأطراف وذلك لتشجيع على المزيد  على الاستمرار في نشر تغريدات مستخدمي شبكتها الاجتماعية على منصاتهم.

وكانت العديد من المنصات من ضمنها  تطبيقي “فليبورد” Flipboard وESPN SportsCenter سيقدموا خدماتهم بالتعاون مع تويتر في الخدمة الإعلانية الجديدة من أجل عرض تغريدات  الشبكة الاجتماعية مدمج بها الإعلانات.

إلا أنه وحتى الان لم يتم الكشف عن موعد اطلاق خدمة تويتر الإعلانية الجديدة، أو حول طبيعة آلية دمج  الإعلانات ضمن التغريدات عند ظهورها سواء خارج او داخل شبكتها أو تطبيقاتها الرسمية.