كما عودناكم متابعينا الكرام أن نطلعكم ونأتي لكم بأهم وأفضل التطبيقات المختارة والخاصة بالهواتف المحمولة والذكية كذلك الأجهزة اللوحية وأجهزة التابلت العاملة بالنظام الشهير آي أو إس . اليوم نستعرض ونناقش آخر الأخبار المتعلقة بشركة أبل وآخر مشاريعها المتعلقة بإصدار أول تطبيق على منصة أندرويد المفتوحة المصدر

فوفقا لمدونة 9to5mac حيث تعمل ابل حاليا على تطوير أول تطبيق لها يتناسب مع أجهزة أندرويد، وهو بمثابة خدمة تحميل البرامج الموسيقية الذي يراه البعض مشابها الى حد كبير  خدمة سبوتيفاي.

ويرجع البعض أن الخدمة الموسيقية الجديدة والقائم على تطويرها حاليا ستأسس على خدمة التحميل التي اشترتها  آبل  من خدمة بيتس قبل عدة أشهر، إلا أن تصميم التطبيق سيكون بحسب رؤية مطوريها . أما عن رسوم اشتراك التطبيق ، فبحسب آخر التسريبات  لن يتجاوز الاشتراك الشهري  أكثر من 8 دولارات، لتكون بذلك أرخص من خدمة سبوتيفاي البالغ قيمة اشتراكها 10 دولارات.

وكان المدير التنفيذي لشركة ابل قد أكد من قبل أنه لا مانع لدى الشركة في الخروج بتطبيق يستهدف أجهزة أندرويد التي تشغل 85 بالمئة من الأجهزة الذكية في العالم، إلا أنها لم توضح موقفها من أجهزة ويندوز فون.

الجدير بالذكر أن العديد من الشائعات انتشرت حول ان أبل تسعي إلي السيطرة علي العلامة التجارية Beats Music بعد شرائها اضافة الى جعلها حصرية لأجهزتها فقط, ولكن يبدو ان تلك التقارير لم تكن صحيحة بنسبة كبيرة.

ومن المتوقع أن تقوم شركة آبل بالإعلان رسميا عن خدمتها الجديدة لبث الموسيقى في مؤتمرها السنوي للمطورين WWDC 2015. وإذا كانت الشائعات صحيحة، فإن أول تطبيق من شركة آبل لمنصة الأندرويد سيصل بعد فترة قصيرة من إنعقاد مؤتمر آبل للمطورين.

وتعد هذه أول مرة تبقي فيها ابل على تطبيق لأندرويد من خدمة تستحوذ عليها، حيث تخلصت من تطبيقات أندرويد لخدمات مثل HopStop من قبل، ولكن هذا لن يحدث مع تطبيق الخدمة الموسيقية الجديدة.

الأمر لم يتم تأكيده بعد نظرا لكثرة الإشعات والتسريبات حول هذا الخبر . فمنذ أن قامت شركة آبل بالإستحواذ على شركة Beats Audio في العام الماضي مقابل نحو 3 مليار دولار أمريكي تردد آنذاك بأن بإعتزام الشركة إزالة تطبيق بث الموسيقى التابع لشركة Beats Audio والمعروف بإسم Beats Music من منصتي الاندرويد و iOS. ومع أخذ ذلك بعين الإعتبار، تردد كذلك بأن شركة آبل تعتزم إستبدال خدمة Beats Music لبث الموسيقى بخدمة جديدة مماثلة من شأنها أن تشبه خدمة Spotify لكي تكون آبل قادرة على فرض نفسها بقوة في سوق الموسيقى.